تحميل رواية أنت " فليبدأ العبث" pdf

تحميل رواية أنت " فليبدأ العبث" pdf

تحميل رواية " أنت فليبدأ العبث " ل محمد صادق pdf


تحميل رواية أنت


قصة رواية " أنت فليبدأ العبث " 

بدأت الرواية بمشهد محاولة قتل بطل الرواية لكاتبها، وستنتهي بك أنت 
دون حرق للأحداث الرواية تتحدث عن عده نقاط أساسيه أهمها هل الأنساس مُسير أم مُخير، ماذا سيحدث إذا تحكم أبطال الرواية فى كاتبها و ليس العكس، و بدأ الكاتب " محمد صادق " العبث .. العبث بحق عندما أراد أن يخلق نوعا جديداً من أبطال الروايات، نوعا لم يُسبق و ان كتبه أحد، لأنه لا يُكتب، و لكنه يقرأ، نعم يا صديقى، فستكون أنت بطل هذه الرواية 
فقط عندما تفتح صفحتها الأولى، حينها سيبدأ العبث 
أتمنى لك وقتاً ممتعاً مع صديقك القادم " حازم كخندا " 


اقتباسات من الرواية :

أجل أنا أحدثك أنت ..
بين يديك الأن رواية لا تحب المترددين ..
حكاية مكتوبة لعشاق الجنون و هواة كسر القواعد .. قصة كتبتها بروحي و جسدي حتى احترقا ..
كتبتها بيد واحدة مصرا أن تصل إليك معاندا كل الصعوبات و كل ما واجهته و ما اضطررت أن أضحي به في مقابل أن تقرأ أنت رواية لم تقرأ مثلها من قبل ..
رواية عني .. و عما حولك ..
و عنك أنت ..
سؤالي إليك الأن يا صديقي ..
ماذا تريد أكثر من هذا ؟

“_ نعمة الجهل هى ما تجعل كل الأختيارات سهلة.
_إنتظار العقاب أبشع من العقاب ذاته.
_أنصاف الحقائق هى المؤشر الحقيقي لنجاحك كإنسان .. الحقيقة الكاملة هى أسطورة الحمقى.
الجهل والكبر هم أسوأ الخطايا” 




© جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون

كتب عربية بالمجان موقع إكتابي EKtabi © 2016

يتم التشغيل بواسطة Blogger.