تحميل رواية نجع الموتى - حسين السيد

تحميل رواية نجع الموتى - حسين السيد

تحميل رواية نجع الموتى PDF - حسين السيد


تحميل رواية نجع الموتى



اسم الرواية: نجع الموتى
اسم الكاتب: حسين السيد
سنة النشر : 2017


رواية نجع الموتى:

عالم نجع الموتي وشخوصه. نجح المؤلف في رسم كل شخصية بوضوح فلم تختلط الشخصيات في عقل القارئ رغم كثرتهم نسبيا. 
من العجيب أنك سريعا ما ستشعر أنك أحد قاطني النجع فتنتابك نفس مشاعر الرعب التي تجتاحهم كل مساء حين يهبط الضباب المخيف عليهم فيخيم علي أرجاء النجع. قصة رعب شيقة لا مكان فيها للملل، إيقاع الأحداث مثالي حتي آخر سطر فيها. ستروق كثيرا لهواة أدب الرعب.
فكرتها شيقة تدور حول لعنة ساحر عظيم القوي تكاتف عليه الكهنة حتي أستطاعوا حبسة ملعون فى مقبرة ملعونة تم نبشها بواسطة تجار الآثار من أكبر عائلتين فى النجع الواقع أسفل الجبل الموجود به المقبرة …. لتبدأ اللعنة من جديد علي النجع والتي يتداول العجائز فى النجع قصة تلك اللعنة ولا يصدقها الأجيال الجديدة لعدم معاصرتها حتي يدرك الجميع أهوال تلك اللعنة…
الشخصيات المحورية فى القصة هي أحمد بن الحاج عبد الكريم ووالدة الحاج عبد الكريم وسليم ودول  كبار الديابة والحاج حسنين العمدة والحاج حمد وخليفة ودول كبار الخلفاوية والظابط فؤاد ضابط أمن الدولة المغضوب عليه والمنقول للنجع كعقاب ومريم ثم الباقي أدوار مكملة للقصة لكنها صاحبة أدوار مؤثرة من الدكتور بهاء والحاجة أمنة و الشيخ صاحب المائة عام كبير السحرة فى النجع …
التصاعد الدرامي للرواية مختلف لأنها من بدايتها وهى ذات رتم درامي سريع، برع الكاتب فى صياغة مشاهد الرعب كعادته فى رواياته التي تشعر كأنك تشاهد فيها فيلم سينيمائى وليست مجرد رواية تقرئها، ربما لبراعة المؤلف فى صياغة مفردات كل شخصية وتركيبتها النفسية و… 
نترككم لقراءة الرواية واقل مايقال عنها انها تحفه فنية.
روايه مبهره من أول ورقة لآخر ورقة.


الوصف :

لم يتخيل الرائد فؤاد حين اصبح مسئولا عن نقطة شرطة هذا النجع البعيد الرابض في قلب الجبل، أن يواجهه كل تلك الاسرار القديمة الملعونة والمهلكة.
بينما ظل أحمد بن الحاج عبدالكريم دياب، ينقب عن الحقيقة، ماذا يحدث في النجع؟ 
ومن مهجعها الذي لم تفارقه منذ ثلاثين عاما، كانت (أمنة) تحذرهم بيأس, الحكاية المنسية ليست خرافة يهمس بها العجائز وليست واحدة من قصص الجدات حول النار! 
راحت آمنة تهمس بيأس: 
“الموتى حين يعودون. لً يرحمون !”





© جميع الحقوق محفوظة لدى دور النشر والمؤلفون

كتب عربية بالمجان موقع إكتابي EKtabi © 2016

يتم التشغيل بواسطة Blogger.